ولادة شبيه نبيّ الرّحمن (صلَّى الله عليه وآله)، عَلِيّ الأكبر (عليه السَّلَام)

مقالات وبحوث

ولادة شبيه نبيّ الرّحمن (صلَّى الله عليه وآله)، عَلِيّ الأكبر (عليه السَّلَام)

3K مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 05-04-2020

سَلَام مَكِيّ خضَيّر الطَّائِيّ
الحمد لله الواحد القهَّار، وصلاته وسلامه على نبيه مُحَمَّد وآله الأطهار، المنتجبين الأبرار، واللعن الدَّائم على أعدائِهم الأشرار، ما بقيت وبقي الليل والنَّهَار، إلى يوم تُشخص فيه الأبصار...
أمَّا بعد...
في الحادي عشر من شهر شعبان، تبتهج فيه الأكوان، بمولد سليل أصفياء المنان،
شبيه نبي الرحمن، عَلِيّ الأكبر (عليه السَّلَام) قدوة الشبان.
سيرته (عليه السَّلَام) الاجتماعيَّة:
اسمه ونسبه: هو عَلِيّ بن الحُسَين بن عَلَيّ بن –عبد مناف- أبي طالب (عليهم السَّلَام) بن عبد المطَّلب.
فهو (عليه السَّلَام) غني عن التَّعريف بأمجاده فهو الفرع الباسق من الدَّوحة الهاشمية حتى يصل إلى أعلى الفروع وأعمق الأصول كابرًا عن كابر إلى هاشم وشبية الحمد عبد المطلب، هذا من جهة أبيه الإمام الحُسَين (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام) وطيب الأرومة.
 أما من جهة الأم فهي سليلة الأمجاد والمكارم، وهي: ليلى بنت أبي مرة، بن عروة، بن مسعود الثقفي[1]، كانت من النساء الجليلات، فتزوجها الإمام الحُسَين (صلوات الله تعالى وسلامه عليه)، فأنجبت له ولدًا أصبح مثالًا فذًّا يقتدى به وبشجاعته ومكارم أخلاقه.
ولقد استمد السَّيِّد (عَلَيّ الأكبر) أمجاده من جهة الأب سادة قريش وزعماء العرب، ومن جهة الأم من مفاخر العرب ثقيف[2].
ولادة السَّيِّد عَلِيّ الأكبر (عليه السَّلَام):
وُلِدَ السَّيِّد الأجل عَلِيَّ الأكبر بن الإمام الحُسَين بن عًلِيّ (صلوات الله تعالى وسَلَامه عليهم) في الحادي عشر من شهر شعبان سنة ثلاث وثلاثين، قبل مقتل عثمان بسنتين فيكون عمره يوم الطف بكربلاء ما يقارب سبعًا وعشرين سنة، بتأييد واتفاق المؤرخين وأرباب النسب على أنه أكبر من الإمام عَلِي السَّجَّاد (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام) بأربع سنين، حيث كان عمر الإمام السَّجاد (صلوات الله تعالى وسلامه عليه) يوم الطَّف ثلاث وعشرون سنة، وقد روى عن جده علي بن أبي طالب (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)[3].
كنيته (عليه السَّلَام) ولقبه: كان يلقَّب (عليه السَّلَام) بـ(الأكبر)، وأمَّا كنيته: فكان (صلوات الله تعالى وسلامه عليه): بـ(أبي الحَسَن)، وقد يحتمل أن تكون الكنيَّة للتفاؤل بالولد الحَسن[4].
 منزلته عند أبيه الإمام الحُسَين بن عَلِيّ (عليهم السَّلَام):
فإن القرائن تدل على منزلته الرفيعة عند أبيه الإمام الحُسَين (عليه السَّلَام) وتقدّمه على من معه من أصحابه وأهل بيته عدا عمّه (العبَّاس (صلوات الله تعالى وسلامه عليه))[5]، وغيرها من المواقف الأخرى التي تدلّ وتبيّن منزلة السَّيِّد عَلِيّ الأكبر (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام) عند أبيه الإمام أبا عبد الله الحُسَين بن عَلِيّ (صلوات الله تعالى وسلامه عليهما).
صفاته (عليه السَّلَام) ومكارم أخلاقه:
إن من مكارم الأخلاق أن يتحلى المرء بالصفات الحميدة ويتخلى من العادات الذميمة وهذه الأخلاق سواء كانت حميدة أو ذميمة يكتسبها المرء وراثيا، وبيتيا، ومجتمعا ومحيطا، وشرائع السماء التي بعثها الله سبحانه وتعالى لخلقه عن طريق رسله وأنبيائه كلها تدعو إلى مكارم الأخلاق، لا سيما رسالة سيد الأنبياء ورسله محمد المصطفى (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) حيث قال: (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق)[6]، وصدع برسالته (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) لا يريد منهم جزاء ولا شكورا، يريد أن يجعل حياة البشرية كلها حياة هانئة رغيدة خالدة.
والسَّيِّد الأجل عَلِيّ الأكبر (صلوات الله تعالى وسلامه عليه) هو ربيب ذلك البيت الطَّاهر الذي هو خلاصة الوجود من طيب الأرومة ومكارم الأخلاق، من حلم، وعلم، وشجاعة، وكرم، وتواضع، وبلاغة.
 وما إلى ذلك من المكارم التي ورثها عن آبائه (صلوات الله تعالى وسلامه عليهم أجمعين)، وترعرع في بيت النّبوّة، هذا من ناحية أخلاقه - أما خلقته فكان أشبه النَّاس بجده رسول الله (صلَّى الله عليه وآله وسلَّم) بشهادة أبيه الإمام الحُسَين (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام) له.
ونحن إذ نقتطف شذرات من تلك الخصال الحميدة، لنجعلها مثالا لنا ودروسا لحياتنا وتهذيبا لنفوسنا وهديا لسلوكنا، وتحليتها بمكارم الأخلاق وتثبيت الملكات السامية[7].
بره (عليه السَّلَام) بوالديه:
الولد رشحة من رشحات أبيه، ولمعة مما تكنه جوانحه التي انطوت عليه أضالعه، ومظهر من مظاهره في طبائعه وغرائزه في صفاته، لذلك تجد الولد على سر أبيه، وكيف بك إذا كان هذا الولد هو سليل الأنبياء والأوصياء وهو سيِّديّ ومولايّ (عَلِيّ الأكبر بن الإمام الحُسَين (عليهما أفضل الصَّلَاة والسَّلَام))؟
وإنَّ الله سبحانه وتعالى قد أوجب للأبوين حقوقا على الولد، ومن عظيم حقوقهما عند الله تعالى أن قرن طاعتهما بطاعته، وشكرهما بشكره تعالى فقال: (أن اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ)[8]، كما أن جعل الإحسان إليهما مقارنة بتوحيده فقال (جلَّ شأنه): (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)[9]، ومن هذا المنطلق ألزم الشارع المقدس الأولاد بطاعة أبويهما واجتناب مخالفتهما وما يغيظهما، فيقول (سبحانه وتعالى): (إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما)[10]، فحث سبحانه الولد على الإحسان لوالديه وخفض جناح الطاعة ولو كانا مشركين، إلا متابعتهما على الشرك بالله تعالى، وسيّدنا عَلِيّ الأكبر (عليه صلوات الله تعالى وسلَامه عليه)، كان خير مثالاً للابن البار لوالديه[11].
نكتفي بهذا القدر من الحديث عن سيرة حياة سيِّديّ ومولايّ عَلِيّ الأكبر بن الإمام احُسَين الشَّهيد بن عَلِيّ بن أبي طالب (صلوات الله تعالى وسلامه عليهم)، ونبارك للأمة الإسلامية بمناسبة مولده (عليه السَّلَام)، ونسأل الله تعالى أن يمن علينا وسائر بلدان المسلمين بالخير والأمن والأمان، وصلَّى الله تعالى على سيِّدنا مُحَمَّد بن عبد الله وآله الأطهار، إنَّه سميعٌ مُجيب...
الهوامش:
[1] يُنظر: مقاتل الطَّالبيّين، أبي الفرج الأصفهاني: 52، شهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، الحاج حُسين الشاكري: 108-109.
[2] يُنظر: شهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام): 108-109.
[3] ينظر مقاتل الطالبيين: 53، وشهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام): 111
[4] ينظر: مقاتل الطالبيين: 52، وشهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام): 112-113.
[5] شهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام): 111-112.
[6] مسند الإمام الرِّضا (صلوات الله تعالى وسلامه عليه)، داوود سليمان الغازي: 131.
[7] شهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام): 115-116.
[8] لقمان: 14.
[9] الإسراء: 23.
[10] الإسراء: 23.
[11] ينظر: شهداء أهل البيت (عليهم أفضل الصَّلَاة والسَّلَام)، قمر بني هاشم (عليه أفضل الصَّلَاة والسَّلَام): 121-124.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.1547 Seconds