من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي منزلة الإمام علي (عليه السلام) من الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) دعاء النبي (صلى الله عليه وآله) بقوله: ((اللهم اكفه الحر والبرد))

مقالات وبحوث

من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي منزلة الإمام علي (عليه السلام) من الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) دعاء النبي (صلى الله عليه وآله) بقوله: ((اللهم اكفه الحر والبرد))

488 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 01-11-2023

بقلم: الدكتور محمد سعدون عبيد العكيلي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين.

أما بعد:
يورد الكوفي[1] رواية أُخرى يبين فيها مكانة الإمام علي (عليه السلام) من الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) فيقول: (حدثنا علي بن هاشم عن ابن أبي ليلى عن الحكم والمنهال وعيسى عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: كان علي يخرج في الشتاء في إزار ورداء ثوبين خفيفين، وفي الصيف في القباء المحشو والثوب الثقيل، فقال الناس لعبد الرحمن: لو قلت لأبيك فإنه يسهر معه، فسألت أبي فقلت: إن الناس قد رأوا من أمير المؤمنين شيئا استنكروه، قال: وما ذاك؟ قال: يخرج في الحر الشديد في القباء المحشو والثوب الثقيل ولا يبالي ذلك، ويخرج في البرد الشديد في الثوبين الخفيفين والملاءتين لا يبالي ذلك ولا يتقي بردا، فهل سمعت في ذلك شيئا، فقد أمروني أن أسألك أن تسأله إذا سمرت عنده، فسمر عنده فقال: يا أمير المؤمنين! إن الناس قد تفقدوا منك شيئا، قال: وما هو؟ قال: تخرج في الحر الشديد في القباء المحشو والثوب الثقيل وتخرج في البرد الشديد في الثوبين الخفيفين وفي الملاءتين لا تبالي ذلك ولا تتقي بردا، قال: وما كنت معنا يا أبا ليلى بخيبر؟ قال: قلت: بلى، والله قد كنت معكم، قال: فإن رسول الله (صلى الله عليه وآله) بعث أبا بكر فسار بالناس فانهزم حتى رجع إليه، وبعث عمر فانهزم بالناس حتى انتهى إليه، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (لأعطين الراية رجلا يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله يفتح الله له، ليس بفرار، فأرسل إلي فدعاني، فأتيته وأنا أرمد لا أبصر شيئا  فتفل في عيني وقال: اللهم اكفه الحر والبرد)، قال: فما آذاني بعد حر ولا برد). ويتفق محمد بن سليمان الكوفي[2] مع ابن أبي شيبة الكوفي فيورد الرواية وبشكل مختصر جداً وعلى النحو التالي: (موهبة ربانية ومعجزة نبوية ومكرمة علوية بعدما تفل النبي في عينيه وقال: اللهم اكفه الحر والبرد (حدثنا أحمد قال: حدثنا الحسن قال: حدثنا علي قال: أخبرنا محمد عن فطر قال: حدثني الأصبغ بن نباتة قال: والله إن كان علي ليخرج إلينا في اليوم البارد الشديد البرد في الثوبين)[3].

الهوامش:
[1] المصنف، ج7، ص497.
[2] مناقب الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)، ج2، ص15؛ ابن شهر آشوب، مناقب آل أبي طالب، ج2، ص132؛ الذهبي، تاريخ الإسلام، ج2، ص412؛ المقريزي، إمتاع الأسماع، ج11، ص279؛ المتقي الهندي، علاء الدين علي بن حسام الدين (ت975هـ)، كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، تحقيق: صفوة السقا، د- ط، مؤسسة الرسالة، (بيروت - 1989م)، ج13، ص122.
[3] لمزيد من الاطلاع ينظر: أخبار الإمام علي بن ابي طالب في كتاب المصنف لابن ابي شيبة الكوفي: تأليف محمد سعدون عبيد العكيلي، ط: العتبة الحسينية المقدسة، مؤسسة علوم نهج البلاغة: ص 122-123.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.5712 Seconds