من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي المرويات التاريخية لمواقف وجهاد الإمام علي (عليه السلام) 1- مدى ثقة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) الممنوحة للإمام علي (عليه السلام)

مقالات وبحوث

من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي المرويات التاريخية لمواقف وجهاد الإمام علي (عليه السلام) 1- مدى ثقة الرسول الأكرم (صلى الله عليه وآله) الممنوحة للإمام علي (عليه السلام)

340 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 20-05-2024

بقلم: الدكتور محمد سعدون عبيد العكيلي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين.

أما بعد:
روى الكوفي([1]) فقال: (... عن جبلة قال: كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) إذا لم يغز أعطى سلاحه عليا وأسامة). ويتفق الطبراني([2]) مع الكوفي فيروي ويقول: (وعن جبلة بن حارثة قال كان النبي إذا لم يغز أعطى سلاحه عليا أو اُسامة).
وهنا يتضح لنا إضعاف دور الإمام علي (عليه السلام) من قبل البعض فنلاحظهم يشركون بعض الأشخاص في مناقب الإمام علي، ومثال على ذلك أسامة فكم كان عمره آنذاك؟ أكثر المؤشرات تشير إلى أنَ عمره كان ستة عشر عامًا حين جهز جيشه النبي وأمر ببعثه لمواجهة الروم أبان فترة احتضار النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).
وكذلك يروي الكوفي([3]) (... عن عمرو بن شاش قال: قال لي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): (قد آذيتني: قال: قلت: يا رسول الله! ما أحب أن أوذيك، قال: من آذى عليا فقد آذاني). ويتفق البخاري([4]) فيروي ويقول: (... عن عمرو بن شاس رضي الله عنه: قال لي النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): آذيتني قلت: ما أحب ان أوذيك قال: من آذى عليا فقد آذاني).
وأيضاً يروي الكوفي([5]) رواية فيذكر: (... عن البراء بن عازب قال: بعث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جيشين على أحدهما علي بن أبي طالب وعلى الآخر خالد بن الوليد، فقال: إن كان قتال فعلي على الناس، فافتتح علي حصنا فاتخذ جارية لنفسه، فكتب خالد يسوء به، فلما قرأ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الكتاب قال: (ما تقول في رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله؟).
 فيتفق ابن عساكر([6]) ويروي: (... عن البراء قال بعث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جيشين على أحدهما علي بن أبي طالب وعلى الاخر خالد بن الوليد فقال إذا كان قتال فعلي، فافتتح علي حصنا فأخذ جارية لنفسه فكتب خالد، فلما قرأ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الكتاب قال ما تقول في رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله). وأي فضيلة ينالها الإنسان أكبر من أن يحبه الله ورسوله ولكن لا ينالها فرد إلا بتقديم الأعمال الصالحة وكيف لا وهو الذي سبق غيره لدين الله وافتدى رسول الله بفراشه وكيف لا وهو الذي دافع عن دينه وحبه لله حتى آخر نبض ونفس لديه.)([7]).

الهوامش:
([1]) المصنف، ج7، ص503.
([2]) أبو القاسم سليمان بن أحمد (ت 360هـ)، المعجم الأوسط، تحقيق: أبو معاذ طارق بن عوض الله محمد، أبو الفضل عبد المحسن الحسيني، د- ط، دار الحرمين، (د- م، 1415هـ)، ج2، ص275؛ الهيثمي، مجمع الزوائد، ج5، ص283؛ العيني، عمدة القاريء، ج14، ص137؛ ابن عساكر، تاريخ مدينة دمشق: ج8، ص72؛ الذهبي، سير، ج2، ص504؛ المتقي الهندي، كنز العمال، ج13، ص138؛ الصالحي الشامي، محمد بن يوسف (ت 942هـ)، سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد، تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود، ط1، دار الكتب العلمية، (بيروت - 1414هـ)، ج6، ص9.
([3]) المصنف، ج7، ص502.
([4]) التاريخ الكبير، ج 6، ص306؛ محمد بن سليمان الكوفي، مناقب أمير المؤمنين (عليه السلام)، ج2، ص487؛ ابن عبد البر، الاستيعاب، تحقيق: علي محمد البجاوي، ط1، دار الجيل،       (بيروت - 1412هـ)، ج3، ص1183.
([5]) المصنف، ج7، ص503.
([6]) تاريخ مدينة دمشق، ج 42، ص196؛ الذهبي، تاريخ الإسلام، ج3، ص629؛ المتقي الهندي، كنز العمال، ج13، ص134.
([7]) لمزيد من الاطلاع ينظر: أخبار الإمام علي بن ابي طالب في كتاب المصنف لابن ابي شيبة الكوفي: تأليف محمد سعدون عبيد العكيلي، ط: العتبة الحسينية المقدسة، مؤسسة علوم نهج البلاغة: ص  146.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2434 Seconds