العتبة الحسينية تحصد أول "جائزة عالمية" لأفضل كتاب حول نهج البلاغة

1017 2019-03-17


حصدت مؤسسة علوم نهج البلاغة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة جائزة أفضل كتاب حول نهج البلاغة التي تمنح كل عامين من المؤسسة العالمية لنهج البلاغة بالتعاون مع معاونية القرآن والعترة(عليهم السلام) لوزارة الثقافة والارشاد في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونافس على الجائزة أكثر من 140 مركز ومؤسسة وأكثر من 1000 كتاب مترجمة إلى اللغات (الانكليزية، الالمانية، الروسية، الصينية، الهولندية، التترية، الهندية، النرويجية، العربية، الفرنسية).

وقالت مؤسسة علوم نهج البلاغة في بيان لها إن \كتاب (فاطمة في نهج البلاغة) لمؤلفه السيد نبيل الحسني رئيس مؤسسة علوم نهج البلاغة التابعة للعتبة الحسينية المقدسة حصل على الجائزة العالمية الاولى لأفضل كتاب حول نهج البلاغة\.

وأضاف البيان أن الجائزة \تمنح كل عامين من قبل مركز الدراسات لنهج البلاغة بمساعدة معاونية القرآن والعترة لوزارة الثقافة في الجمهورية الاسلامية الإيرانية\.

وجرى خلال الحفل، بحسب البيان، \استعراض لأبرز نتاجات مؤسسة علوم نهج البلاغة في مجال علوم نهج البلاغة وتراث امير المؤمنين (عليه السلام) وما حققته مؤسسة علوم نهج البلاغة من انجازات على صعيد التأليف والتحقيق\. 

 وحضر حفل التكريم شخصيات رسمية وعلمائية بالإضافة الى حضور شخصيات اكاديمية ومثقفين.

وافتتح الحفل بآيٍ من الذكر الحكيم ثم كلمة لآية الله السيد جمال الدين دين برور تلتها كلمة مساعد وزير الثقافة والارشاد الإيراني في شؤون القرآن والعترة(عليهم السلام) عبد الهادي فقهي زادة، ثم تلتها كلمة وزارة الثقافة والارشاد ثم تكريم ابرز المؤسسات والمكتبات العاملة في معارف نهج البلاغة والامام علي (عليه السلام) وفي الختام تم تكريم صاحب الجائزة العالمية لافضل كتاب حول نهج البلاغة بالدرع الخاص بالجائزة وبيان الاثر القيم للكتاب فاطمة(عليها السلام) في نهج البلاغة كما تخلل الحفل فقرة للتواشيح الدينية والاسلامية.  

 وأهدى القائمين على الحفل مؤسسة علوم نهج البلاغة لوحة تكريم تثمينا لجهودها ونشاطها في مجال التأليف والتحقيق الكتب التي تعتني بإحياء تراث امير المؤمنين (عليه السلام).

 

 

التعليقات
تغيير الرمز
تعليقات فيسبوك