بعثة الرسل إلى الجن والانس

الإصدارات

بعثة الرسل إلى الجن والانس

3K مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 27-03-2017

فإن بعثة الأنبياء إنما هي تذكرة للناس، قال تعالى: ƒطه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى * إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى‚([1])، وقوله: ƒإِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا‚([2]).

وفي هذه الخطبة يبيّن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام إن الله قد خص الإنس والجن برحمته فبعث اليهم الأنبياء لكي يعلم الجن أنهم مكلّفون بعبادة الله وطاعته كما كلّف الإنس بذلك، وبما أن الدنيا أزاغت قلوب الكثير من الجن والإنس فمن وظيفة الأنبياء أن يبيّنوا لهم ما جهلوا من الامور ويحذروهم الدنيا وتقلبات أحوالها، وإن الله لعنها.

فمن وصية النبي صلى الله عليه وآله الى أبا ذر قال:

«يا أبا ذر ان الدنيا ملعونة ملعون ما فيها الا ما ابتغى به وجه الله عز وجل يا أبا ذر ما من شيء أبغض إلى الله من الدنيا خلقها ثم أعرض عنها فلم ينظر إليها ولا ينظر إليها حتى تقوم الساعة وما من شيء أحب إلى الله تعالى من الايمان به وترك ما أمر ان يترك يا أبا ذر ان الله تعالى أوحى إلى أخي عيسى عليه السلام يا عيسى لا تحب الدنيا فإني لست أحبها وأحب الآخرة فإنها هي دار المعاد»([3]).

الهوامش:

([1]) سورة طه الآية: 1 - 3.

([2]) سورة المزمل الآية: 19.

([3]) مكارم الاخلاق، الطبرسي، ص462.

 

عدد مرات التحميل : 1457
المقالة السابقة المقالة التالية

Execution Time: 0.3211 Seconds