قضايا حكم بها الإمام علي (عليه السلام) في عهد عثمان

فضائل الإمام علي عليه السلام

قضايا حكم بها الإمام علي (عليه السلام) في عهد عثمان

255 مشاهدة

الباحث محمد حمزة الخفاجي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين أبي القاسم محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين . . .
وبعد .  .  .
ليس كل من يجلس مجلس الحكم وينصب نفسه أميراً على الناس صار أميراً، وإنما الإمارة إنما هي من عنده سبحانه إذ يختار من الخلق أفضلهم وأعدلهم، لذا نجد في عهد حكم الثلاثة كانوا يقعون في مشكلات ومعضلات، ففي رواية (أن امرأة نكحها شيخ كبير فحملت، فزعم الشيخ أنه لم يصل إليها وأنكر حملها، فالتبس الأمر على‏ عثمان، وسأل المرأة: هل افتضك الشيخ وكانت بكرا قالت: لا، فقال عثمان: أقيموا الحد عليها، فقال له علي (عليه السلام): إن للمرأة سمين، سم للحيض، وسم للبول، فلعل‏ الشيخ كان ينال منها فسال ماؤه في سم المحيض فحملت منه، فأسالوا الرجل عن ذلك، فقال: قد كنت أنزل الماء في قبلها من غير وصول اليها بالافتضاض،  فقال علي (عليه السلام): الحمل له، والولد ولده، وأرى عقوبته على الإنكار له، فصار عثمان إلى قضائه بذلك)[1].

فكان (عليه السلام) إماماً هادياً مهدياً مميتاً للبدع وناشراً للحق قد شهد له أعداؤه بفضله ورغم أحقيته كانوا يخالفونه، يروى (أن مكاتبة زنت على عهد عثمان وقد عتق منها ثلاثة أرباع، فسأل عثمان علياً (عليه السلام) فقال: يجلد منها بحساب الحرية، ويجلد منها بحساب الرق،  فسأل زيد بن ثابت فقال: تجلد بحساب الرق، فقال له علي (عليه السلام): كيف تجلد بحساب الرق وقد عتق منها ثلاثة‏ أرباعها؟ وهلا جلدتها بحساب الحرية فإنها فيها أكثر؟ فقال زيد: لو كان ذلك كذلك لوجب توريثها بحساب ‏الحرية، فقال له علي (عليه السلام): أجل ذلك واجب، فافحم زيد، وخالف عثمان‏ عليا (عليه السلام)، وصار الى قول زيد بعد ظهور الحجة عليه)[2].

فالإمام العادل أحب الى الله وأقربهم إليه إذ به يقام العدل ويزول الظلم وينتصر المظلوم ويخذل الظالم فهو العروة الوثقى والحجة على الخلق لذا هو أفضل العباد عند الله .

عن رسول الله (صلى الله عليه وآله): (إن أحب الناس إلى الله يوم القيامة وأقربهم منه مجلسا إمام عادل وإن أبغض الناس إلى الله يوم القيامة وأشدهم عذابا إمام جائر)[3].

وفي الختام نسأل الله أن يعجل في ظهور صاحب الأمر ليملأ الدنيا قسطاً وعدلا كما ملأت ظلما وجورا، والحمد لله رب العالمين.
الهوامش:
[1] - عجائب أحكام أمير المؤمنين (عليه السلام) السيد محسن الأمين: 89.
[2] - المصدر السابق: 90.
[3] - مسند أحمد: 3 / 55.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.1793 Seconds