كتاب شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد المعتزلي مصدراً من مصادر تاريخ العرب قبل الإسلام

الإصدارات

كتاب شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد المعتزلي مصدراً من مصادر تاريخ العرب قبل الإسلام

4K مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 29-04-2017

يعد شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد من أشهر الشروح وأكثرها انتشاراً وأغزرها مادة، فهو موسوعة أدبية تاريخية وفكرية، تجمع بين المتعة والفائدة، ونظراً لسعة الدراسة وتعدد مفاصلها، اقتضت الضرورة تقسيمها على مقدمة وخمسة فصول وخاتمة تضمّنت أهم الاستنتاجات التي توصل إليها الباحث بوصفها المحصلة النهائية لكل ما ورد في فصول الرسالة من معلومات. تناول الفصل الأول سيرة ابن أبي الحديد وكتابه شرح نهج البلاغة وضم مبحثين: الأول كان في  سيرة ابن أبي الحديد من حيث  نسبه وكنيته ونشأته وعصره وعقيدته ومنزلته العلمية وآراء العلماء فيه وشيوخه وتلامذته ومؤلفاته وتاريخ وفاته، والمبحث الثاني منهجه ومصادره عن تاريخ العرب قبل الإسلام. أما الفصل الثاني فقد خصص للحياة الاجتماعية عند العرب قبل الإسلام، وضم خمسة مباحث، تحدث المبحث الأول عن القيم الأخلاقية عند العرب  مثل  الشجاعة والفروسية والكرم والضيافة  وصلة الرحم والجوار وحسن المجاورة، وتناول المبحث الثاني المعتقدات الشعبية والاجتماعية مثل الهامة والصفر والطيرة والفأل والبلية والعقر على القبور والرقي وتخيلاتهم في السفر والأطعمة والأشربة والعين، وتناول المبحث الثالث القوانين والعقوبات عند العرب قبل الإسلام مثل الخلع  وجز الناصية والقسامة والديّة والسجن، وتناول المبحث الرابع  الحياة الأسرية عند العرب قبل الإسلام مثل نظرة العرب للمرأة  والنكاح والطلاق والزنا  ووأد البنات، وتناول المبحث الخامس الأنساب. وجاء الفصل الثالث تحت عنوان الحياة الفكرية عند العرب قبل الإسلام وضم أربعة مباحث، تحدث المبحث الأول عن المعتقدات الدينية المعطلة عند العرب قبل الإسلام  مثل الدهرية  وعبادة الاصنام  وأصحاب التجسيم والتناسخ وعبادة الجن، وغير المعطلة  مثل الحنيفية، وديانات اخرى مثل اليهودية، والمسيحية، والصابئة، والمجوسية، وتضمّن  المبحث الثاني الطقوس الدينية عند العرب قبل الإسلام مثل الاستقسام بالأزلام  والحلف  والاستسقاء والحج والعمرة، أما المبحث الثالث فقد خصص لمعارف العرب قبل الإسلام  مثل الكهانة والعرافة والقيافة والعيافة ومعرفة النجوم ومسالك الطرق والطب، وتناول المبحث الرابع  الأمثال. والفصل الرابع تناول الحياة الاقتصادية عند العرب قبل الإسلام وقد جاء في مبحثين، خصص المبحث الأول للنشاطات الاقتصادية مثل  الزراعة  والصناعة والتجارة، وتناول المبحث الثاني أسواق العرب قبل الإسلام. وتناول الفصل الخامس دراسة الحياة السياسية عند العرب قبل الإسلام وقد احتوى هذا الفصل على  مبحثين، الأول تحدث عن الممالك والمدن السياسية قبل الإسلام مثل مكة والحيرة وكندة والغساسنة ويثرب، وتحدث المبحث الثاني عن أيام العرب قبل الإسلام.

عدد مرات التحميل : 2744
المقالة السابقة المقالة التالية

Execution Time: 0.1707 Seconds