ابنية المبالغة وانماطها في نهج البلاغة

الإصدارات

ابنية المبالغة وانماطها في نهج البلاغة

324 مشاهدة

تأليف: حيدر هادي خلخال الشَّيْبانيّ
يهدف هذا البحث إلى استقصاء صور المبالغة وأنماطها في اللغة العربية, في الصرف والنحو, مع تطبيقات تلك الصور من نهج البلاغة.
أما أهمية هذا الموضوع - ولا أقول هذه الرسالة - فتأتي من جانبين؛ أحدهما: ندرة هذا الموضوع وجدته إذ لم يكتب فيه - فيما أعلم - بحث مستقلّ يجمع شتاته ويبسط القول فيه, والآخر: عظمة النص المدروس, فهو كلام يتلو في بلاغته وإتقانه وإعجازه وأسراره كتابَ الله تعالى المنزَل على خير رُسُله محمد (صلى الله عليه وآله وسلم). فالبحث - إذًا - يقع في شِقَّين رئيسين؛ أَحدهما: المبالغة بالمفردة أَو البناء الصرفي, والآخر: المبالغة بالتركيب النحوي.
وقد اقتضت طبيعة البحث أنْ يقسَّم على مقدِّمةٍ, وتمهيدٍ, وأربعةِ فصول, وخاتمة بنتائج البحث. بيَّنتُ في المقدِّمة سبب اختيار موضوع البحث, وعرضت فيها مجملًا لفصوله وما يلحق بها.
أَمّا التمهيد فقد تناولتُ فيه (المبالغةَ عند اللغويين والبلاغيين والمفسرين), فعرَّفتُ فيه المبالغة في اللغة, ثم عرضتُ لمعناها, وأَهمِّ صورها عند اللغويين والبلاغيين والمفسرين, ثم أَلحقتُ ذلك بأَهمِّ الأَلفاظ المرادفة للمبالغة.
وأَمّا الفصلُ الأَول فقد كان بعنوان (أَبنية المبالغة), وقد ضمَّ مبحثين, تناولتُ في الأَول منهما الأَبنية المعدولة عن اسم الفاعل, وذكرتُ في الآخر الأَبنية المعدولة عن اسم المفعول.
وأَمّا الفصل الثاني فقد كان مخصَّصًا لـ(المبالغة بالأَبنية الاسمية), وجاء في ثلاثة مباحث؛ الأَول: (المبالغة بأَسماء الأفعال), والثاني: (المبالغة بالجموع) والثالث: (المبالغة \بأَبنية وأَساليب\ أُخر).
وأَمّا الفصل الثالث فقد درستُ فيه (المبالغةَ بالأَبنية الفعلية, وما فيها معنى الفعلية), وقد قسَّمتُه على أَربعة مباحث؛ تناولتُ في الأَول منها (المبالغة بالأَبنية الفعلية المجرَّدة), وعرضتُ في الثاني لـ(المبالغة بالأَبنية الفعلية المزيدة), ودرستُ في الثالث (المبالغة بعدم التصرُّف), واشتملَ المبحث الرابع على (المبالغة بمصادر أُخر).
أما الفصل الرابع (الأخير) فقد كان لدراسة المجال النحوي, فتناولتُ فيه (أنماط المبالغة النحوية), فذكرتُ فيه أَربعةَ عشرَ نمطًا نحويًّا دالًّا على المبالغة.
وأَلحقتُ هذه الفصول بخاتمة - بيَّنتُ فيها أَهمَّ نتائج البحث - وجاء في آخر البحث قائمة بروافده ضمَّت كتب اللغة والنحو والصرف - قديمَها وحديثَها - والمعجمات اللغوية, وكتب البلاغة, وكتب علوم القرآن, وتفاسيره وإِعجازه وقراءاته فضلًا عن شروح نهج البلاغة, والدراسات والبحوث المتعلقة به.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.1062 Seconds