من ألفاظ البيع والشراء في نهج البلاغة: النَّقــْـــد

مقالات وبحوث

من ألفاظ البيع والشراء في نهج البلاغة: النَّقــْـــد

535 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 10-10-2023

بقلم: الدكتور سحر ناجي المشهدي

الحمد لله الأول قبل الإنشاء، والآخر بعد فناء الأشياء، أحمده استتمامًا لنعمته، واستعصاماً من معصيته، وأفضل الصلاة وأتم التسليم على من اصطفى من الخلق أجمعين سيدنا ونبينا محمد وآل الطاهرين..

اما بعد:
ورد هذا اللفظ مرتين في النَّهْج، وهو على نوعين:
1) النقد الحقيقي (المادي): ورد في كلام الإمام (عليه السلام) مرة واحدة، وذلك في خطبته لشريح القاضي قائلا له: «فَانْظُرْ يَا شُرَيْحُ لاَ تَكُونُ ابْتَعْتَ هذِهِ الدَّارَ مِنْ غَيْرِ مَالِكَ، أَوْ نَقَدْتَ الَّثمَنَ مِنْ غَيْرِ حَلاَلِكَ!» [1]

2) النقد المجازي: كقوله في خطبة له يصف فيها كيف يكون الرجاء قائلا: «َخَافُ أَنْ تَكُونَ فِي رَجَائِكَ لَهُ كَاذِباً؟ أَوْ تَكُونَ لاَ تَرَاهُ لِلرَّجَاءِ مَوْضِعاً؟ وَكَذلِكَ إِنْ هُوَ خَافَ عَبْداً مِنْ عَبِيدِهِ، أَعْطَاهُ مِنْ خَوْفِهِ مَا لاَ يُعْطِي رَبَّهُ، فَجَعَلَ خَوْفَهُ مِنَ الْعِبَادِ نَقْداً»[2]،  و(نقدا حالا معجلا) انه يخاف عبدا مثله أكثر مما يخاف الله.  والحق ان أكثر الناس يحبون العاجلة ويذرون الاخرة ويخافون المؤجل والذي عناه الإمام (عليه السلام) هنا ان حب الدنيا، والاندفاع وراء الشهوات لايجتمع بحال مع الخوف من الله حقاً وصدقاً[3].
النـًقْـد: تمييز الدراهم واعطاؤكها انسانا واخذها[4].
قال ابن فارس: «النون والقاف والدال أصل صحيح يدل على ابراز شيء وبروزه.... ومن الباب: نقد الدراهم، وهو تمييزها والكشف عن حالها في جودتها أو زيفها»[5].
 و(النقد) من الألفاظ التي لحق بها تطور معنوي، فكانت في الجاهلية تدل على فحص النقود؛ للتعرف على الجيد والزائف منها، ولم يعد هذا اللفظ مختصا بهذه النقود، بل صار يشمل نقد كل شيء[6].)[7].

الهوامش:
[1] نهج البلاغة:  ك 3،  270.
[2] خ 160،  160.
[3] ظ:  في ظلال نهج البلاغة:  3 / 368.
[4] العين (مادة نقد):  4 / 255.
[5] مقاييس اللغة:  5 / 67.
[6] ظ:  التطور الدلالي بين لغة الشعر ولغة القرآن الكريم:  21.
[7]لمزيد من الاطلاع ينظر: المعجم الاقتصادي في نهج البلاغة، للدكتورة سحر ناجي المشهدي، ط1، مؤسسة علوم نهج البلاغة في العتبة الحسينية المقدسة، ص 165-166.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2632 Seconds