من كلام الإمام علي (عليه السلام) في كتب غريب الحديث قال عليه السلام: ((يَا طَغَام الأحْلامِ))

مقالات وبحوث

من كلام الإمام علي (عليه السلام) في كتب غريب الحديث قال عليه السلام: ((يَا طَغَام الأحْلامِ))

76 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 11-06-2024

بقلم: الباحثة زهراء حسين جعفر

الحمدُ لله الذي جعل الحمد مفتاحاً لذكره، وسببا للمزيد من فضله، ودليلا على آلائه وعظمته، وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالضياء، وقدمه في الاصطفاء، وجعله خاتم الأنبياء صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين.

أما بعد:

طغام الأحلام

ذكر ابن الأثير حَدِيثِ الإمام عَلِيٍّ (عليه السلام) قوله: ((يَا طَغَام الأحْلامِ))[1]. وذكر المبرد خطبة الإمام علي (عليه السلام) حين بلغه قتل عامله حسان بن حسان، فحمد الله وأثنى عليه، وصلى على نبيه (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِه ) وقال: ((... فأنتم من السيف أفر يا أشباه الرجال ولا رجال ويا طغام الأحلام، ويا عقول ربات الحجال....))[2].

التركيب الغريب الذي يلفت انظارنا (طغام الأحلام)، قال الخليل: ((الطَّغام: أوغاد الناس، الواحد والجميع سواء))[3]، و((الطَّغام والطَّغامة، الواحِدة طَغامة للذكر والأُنثى مثلُ نَعامةٍ ونَعامٍ ولا يُنْطَق منه بِفعْلٍ ولا يُعْرَفُ له اشتقاقٌ وهُما أَيضاً أَرْذالُ الناسِ وأَوغادُهم....، العَرب تقول للرجل الأَحْمَقِ طَغامةٌ ودَغامة والجَمعُ الطَّغامُ))[4].

قوله (عليه السلام): (يا طغام الأحلام)، فـ(الطغام) عند العرب مجاز هو الذي لا عقل له، ولا معرفة عنده، وكانوا يقولون: طغام أهل الشأم [5]. وَقد يكنى عَن الْعُقُول بالأحلام؛ لِأَن الأحلام تكون عَنْهَا[6] كما قَالَ الله –تَعَالَى- {أَمْ تَأْمُرُهُمْ أَحْلَامُهُم بِهَٰذَا، أَمْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ}[7]. وقولُ الإمام عَليٍّ (عليه السلام) لأَهْل العِراق (يا طَغامَ الأَحْلامِ)؛ وذلك أَن الطَّغام لما كان ضعيفاً استجاز أَن يصفهم به كأَنه قال يا ضِعافَ الأَحْلامِ ويا طاشَةَ الأَحْلامِ، أي: (يا ضعاف العقول) معناه مَنْ لا عَقْلَ له ولا مَعْرِفةَ وقيل هم أَوْغادُ الناسِ وأَرذالُهم[8]. فهذه الصفات التي ذكرها أمير المؤمنين (عليه السلام) في خطبته منها؛ (طغام الأحلام) هي من الصفات الرذيلة.)([9]).

الهوامش:
[1] النهاية في غريب الحديث: 3/128.
[2] الكامل في اللغة: 1/20-21.
[3] العين: (طغم)4/389، وينظر: تهذيب اللغة: (طغم)8/86، والنهاية في غريب الحديث: 3/128.
[4] لسان العرب (طغم)12/368.
[5] ينظر: الكامل في اللغة: 1/25،.
[6] ينظر: غريب الحديث: ابن قتيبة: 1/332.
[7] سورة الطور: 32.
[8] ينظر: النهاية في غريب الحديث والأثر: 3/128، والكامل في اللغة: 1/25، ولسان العرب (طغم)12/368.
 ([9]) مزيد من الاطلاع ينظر: كلام الإمام علي عليه السلام في كتب غريب الحديث/دراسة في ضوء نظرية الحقول الدلالية، تأليف زهراء حسين جعفر، ط1، مؤسسة علوم نهج البلاغة في العتبة الحسينية المقدسة، 152-153.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2530 Seconds