الساجد والمتكلم في المهد صبيا

فضائل الإمام علي عليه السلام

الساجد والمتكلم في المهد صبيا

509 مشاهدة

الساجد والمتكلم في المهد صبيا

الباحث: علي فاضل الخزاعي

 

الحمد لله القوي المتين، القاهر الظاهر الملك الحق المبين، لا يخفى على سمعه خفُّي الأنين، ولا يغرب عن بصره حركات الجنين، ذل لكبريائه جبابرة السلاطين، وقضى القضاء بحكمته وهو احكم الحاكمين، احمده حمد الشاكرين، وأساله معونة الصابرين، واشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له في الأولين والآخرين، واشهد أن محمداً عبده ورسوله المصطفى على العالمين.

 

أما بعد:

 

فإن المنح الإلهيّة الخاصّة التي وهبها اللهُ تعالى لأمير المؤمنين (عليه السلام) كثيرة لا تعد ولا تحصى وهذا أن دل على شيء انما يدل على عظم المنزلة البراقة لمولانا (عليه السلام) وواحدة من هذه المنح هي التكلم في المهد، والسجود لله سبحانه وتعالى وحده لا شريك له.

 

فروي عن القاضي أبو عمرو عثمان بن أحمد في خبر طويل (ولما حملت بعلي ازداد حسنها فكان يتكلم في بطنها فكانت في الكعبة فتكلم علي مع جعفر فغشي عليه)[1]

 

وعن جابر بن عبد الله الأنصاري قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وآله عن ميلاد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام فقال: آه آه لقد سألتني عن خير مولود ولد بعدي على سنة المسيح عليه السلام ، إن الله تبارك وتعالى خلقني وعليا من نور واحد قبل أن خلق الخلق بخمسمائة ألف عام ، فكنا نسبِّح الله ونقدسه)[2].

 

فسجود الإمام (عليه السلام) في المهد كان على الفطرة التي فطره الله بها قبل أن يخلق الخلق، وهذا من الاعجاز الإلهي المكنون في أمير المؤمنين (عليه السلام) والجدير بالذكر أن ولادة الامام أمير المؤمنين (عليه السلام) في جوف الكعبة هو بحد ذاته يعد معجزة كبيرة تحمل في طياتها معاني كثيرة للمتأمل، فلم تكن لأحد من قبله أو بعده، ولعلها تكشف لنا عن مصداق من المصاديق المستفادة من قول النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بأنهم خلقوا قبل أن يخلق الخلق بخمسمائة ألف سنة، حيث كانوا يسبحون لله ويقدسونه.

 

وفي رواية عن بريد بن قعنب وجابر الأنصاري نذكر منها (فلما قربت ولادته أتت فاطمة إلى بيت الله وقالت. رب إني مؤمنة بك وبما جاء من عندك من رسل وكتب مصدقة بكلام جدي إبراهيم فبحق الذي بنى هذا البيت وبحق المولود الذي في بطني لما يسرت علي ولادتي، فانفتح البيت ودخلت فيه فإذا هي بحوراء ومريم وآسية وأم موسى وغيرهن فصنعن مثل ما صنعن برسول الله وقت ولادته. فلما ولد سجد على الأرض يقول : اشهد ان لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله واشهد ان عليا وصي محمد رسول الله بمحمد يختم الله النبوة وبي تتم الوصية وانا أمير المؤمنين)[3].

 

وفي رواية الحسن بن محبوب عن الصادق عليه السلام والحديث مختصر انه انفتح البيت من ظهره ودخلت فاطمة فيه ثم عادت الفتحة والتصقت وبقيت فيه ثلاثة أيام فأكلت من ثمار الجنة فلما خرجت قال علي عليه السلام : السلام عليك يا أبه ورحمة الله وبركاته ، ثم تنحنح وقال: (بسم الله الرحمن الرحيم قد أفلح المؤمنون) الآيات ، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله : قد أفلحوا بك أنت والله أميرهم تميرهم من علمك فيمتارون وأنت والله دليلهم وبك والله يهتدون ، ووضع رسول الله لسانه في فيه فانفجرت اثنتا عشرة عينا ، قال فسمي ذلك اليوم يوم التروية ، فلما كان من غده ونصر علي برسول الله سلم عليه وضحك في وجهه وجعل يشير إليه فأخذه رسول الله صلى الله فقالت فاطمة : عرفه ، فسمي ذلك اليوم عرفة ، فلما كان اليوم الثالث وكان يوم العاشر من ذي الحجة أذن أبو طالب في الناس أذانا جامعا وقال: هلموا إلى وليمة ابني علي ونحر ثلاثمائة من الإبل والف رأس من البقر والغنم واتخذوا وليمة وقال: هلموا وطوفوا بالبيت سبعا وادخلوا وسلموا على علي ولدي ، ففعل الناس من ذلك وجرت به السنة ، ووضعته أمه بين يدي النبي ففتح فاه بلسانه وحنكه واذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى فعرف الشهادتين وولد على الفطرة)[4].

 

فتمت رحمة الله بالحق وظهر الدين كله للعالم لأنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) أحسن غذاءه وتنشئته، وبقي يرعاه ويحسن رعايته وتحفظه من كلّ تحديات مجتمعه وانحرافاته، فولد وعاش طفولته وصباه مع رسول الله (صلى الله عليه وآله)

 

ونختم مقالتنا فيما قاله الحميري في مدح أمير المؤمنين (عليه السلام):

 

ولدته في حرم الاله وأمنه **** والبيت حيث فناؤه والمسجد

 

بيضاء طاهرة الثياب كريمة ****طابت وطاب وليدها والمولد

 

في ليلة غابت نحوس نجومها ****وبدت مع القمر المنير الأسعد

 

ما لف في خرق القوابل مثله ****إلا ابن آمنة النبي محمد[5]

 

الهوامش:

[1] - مناقب آل أبي طالب: ابن شهراشوب، ج2، ص21.

[2] - ينظر: بحار الانوار: العلامة المجلسي، ج35، ص12.

[3] - مناقب آل أبي طالب، ج2، ص21.

[4] - ينظر: بحار الانوار، ج35، ص18.

[5] - الغدير: الشيخ الاميني، ج6، ص28.

المقالة السابقة المقالة التالية

Execution Time: 0.0820 Seconds