من كلام الإمام علي (عليه السلام) في كتب غريب الحديث قوله عليه السلام: ((أعذبوا عن ذِكْرِ النِّسَاءِ...))

مقالات وبحوث

من كلام الإمام علي (عليه السلام) في كتب غريب الحديث قوله عليه السلام: ((أعذبوا عن ذِكْرِ النِّسَاءِ...))

244 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 22-11-2022

بقلم: الباحثة زهراء حسين جعفر

الحمدُ لله الذي جعل الحمد مفتاحاً لذكره، وسببا للمزيد من فضله، ودليلا على آلائه وعظمته، وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالضياء، وقدمه في الاصطفاء، وجعله خاتم الأنبياء صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين.

أما بعد:
ذكر اصحاب الغريب حَدِيثِ الإمام عَلِي (عليه السلام)ِ للدلالة على الكف وترك شغل النساء عِنْدَما شَيَّعَ سَرِيَّةً للغزو فَقَالَ: ((أعذبوا عن ذِكْرِ النِّسَاءِ، أَنْفُسَكم، فإِن ذَلِكَ يَكْسِرُكم عَنِ الغَزْو))[1]. التركيب الغريب الذي ورد (أعذبوا) من أصل (عذب)، قال الخليل: ((عذب الرجل فهو عاذب عن الأكل والشرب، فلا هو صائم ولا هو مفطر))[2]. و(العذب): الممتنع، وأَعْذَبَه إِعْذاباً اذا مَنَعه وفَطَمه عَنِ الأَمر، وَالْجَمْعُ عُذُب...، وَكُلُّ مَنْ مَنَعْتَهُ شَيْئًا فَقَدْ أَعْذَبْتَه[3].
قوله (عليه السلام) (أعذبوا) بمعنى النهي، أَي: امْنَعوا أنفسكم عَنْ ذِكْرِ النساءِ وشَغْل القُلوب بهنَّ؛ لأنَّ((ذَلِك يَكسِركم عَن الْغَزْو))[4]، ويثبطكم، و لِئَلَّا تشتعل قُلُوبكُمْ بهنَّ. وأَمَرَهُم أنْ يَصْدفِوُا عَنْ ذكْرِ النِّساءِ[5]؛ لأنَّ ذلك يَفُتُ في عَضُدِ الحَميّة، وَيَقْدَحُ فِي مَعاقِدِ الْعَزِيمَةِ ولفتهم عن العدو[6]، وما تجدر الاشارة إليه  ذكر اصحاب المعجمات أنَّ لفظ (عذب) تدل على المنع والترك في مضمونها؛ ومنهم الزبيدي، فَقَدْ ذَكَرَ الْعِلِّةَ فِي تَسْمِيَةِ المَاءِ الحِلو عَذْباً وَالْعَذابَ عَذاباً، فَقَالَ: ((وسُمِّيَ المَاءُ الحُلْوُ عَذْباً لمَنْعِه العَطَش، والعَذَابُ عَذَاباً لمَنْعِهِ المُعَاقَبَ من عَوْدِهِ لِمِثْلِ جُرْمِه، ومَنْعِه غَيْرَه))[7].
يلحظ ان الصياغة التي استعملها  أمير البيان (عليه السلام) لهذا التركيب منحها ضربا من الغرابة ولاسيما مجيئه بصيغة الأمر يلفت النظر ويهيئ السمع الى ترقب المنهي عنه لأجل تجنبه، ومنع النفس عنه )[8].

الهوامش:
[1] غريب الحديث: ابن سلام: 3467، الفائق في غريب الحديث،: 2/405، غريب الحديث: ابن الجوزي: 2/76،النهاية في غريب الحديث والأثر: 3/195، لسان العرب: 1/584، غريب الحديث في بحارالأنوار: 3/31، ورود الحديث بلا نسبة في مقاييس اللغة: 4/259، وينظر: تهذيب اللغة: 2/193.
[2] العين: (عذب) 2/102. وقال الهروي: (ويقال: أعذب إذا امتنع غيره، فهو لازم ومتعد). الغريبين في القرآن والحديث: 4/1242.
[3] ينظر: غريب الحديث: ابن سلام: 3467، وتهذيب اللغة: (عذب)2/193، والغريبين في القرآن والحديث: 4/1242، وغريب الحديث: ابن الجوزي: 2/76، والنهاية في غريب الحديث،3/195.
[4] غريب الحديث: ابن سلام: 3/467، وينظر: الفائق في غريب الحديث: 2/405، وغريب الحديث: ابن الجوزي: 2/76، والنهاية في غريب الحديث والأثر: 3/195.
[5] ينظر: الفائق في غريب الحديث: 2/405، وغريب الحديث: ابن الجوزي: 2/76.
[6] ينظر: غريب الحديث: ابن سلام: 3/467، ونهج البلاغة بشرح ابن أبي الحديد: 7/635.
[7] تاج العروس: (عذب)3/330.
[8] مزيد من الاطلاع ينظر: كلام الإمام علي عليه السلام في كتب غريب الحديث/ دراسة في ضوء نظرية الحقول الدلالية، تأليف زهراء حسين جعفر، ط1، مؤسسة علوم نهج البلاغة في العتبة الحسينية المقدسة، ص 101-102.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2192 Seconds