من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي ما قالت عائشة بما أتي الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)

مقالات وبحوث

من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي ما قالت عائشة بما أتي الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)

550 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 11-02-2024

بقلم: الدكتور محمد سعدون عبيد العكيلي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين.

أما بعد:
قال الكوفي ([1]) (... عن جميع بن عمير قال: دخلت على عائشة أنا وأمي وخالتي، فسألناها: كيف كان علي عنده؟ فقالت: تسألوني عن رجل وضع يده من رسول الله (صلى الله عليه وآله) موضعا لم يضعها أحد، وسالت نفسه في يده ومسح بها وجهه ومات، فقيل: أين يدفنوه؟ فقال علي: ما في الأرض بقعة أحب إلى الله من بقعة قبض فيها نبيه، فدفناه).

ويتفق محمد بن سليمان الكوفي([2]) مع ابن أبي شيبة الكوفي حيث يروي ويقول: (... عن جميع بن عمير قال: دخلت على عائشة أنا وأمي و خالتي فسألتاها كيف كان علي عند رسول الله (صلى الله عليه وآله)؟ قالت: تسألوني عن رجل وضع يده من رسول الله (صلى الله عليه وآله) موضعا لم يضعها فيه أحد؟ وسالت نفسه في يده فمسح بها وجهه، ومات فقيل: أن تدفنونه؟ فقال علي: ما في الأرض بقعة أحب إلى الله من بقعة قبض فيها نبيه (صلى الله عليه وآله). فدفناه).

ويختلف أبو يعلى الموصلي([3]) مع الكوفي في الرواية فيقول: (... قالتا فأخبرينا عن علي قالت أي شيء تسألن عن رجل وضع يده من رسول الله (صلى الله عليه وآله) موضعا فسالت نفسه في يده فمسح بها وجهه واختلفوا في دفنه فقال إن أحب البقاع إلى الله مكان قبض فيه نبيه، قالتا فلم خرجت عليه قالت أمر قضي لوددت أن أفديه ما على الأرض). ويختلف القاضي النعمان([4]) مع الكوفي في الرواية حيث يروي ويقول: (وبآخر، إنه قيل لعائشة: كيف كانت منزلة علي فيكم؟ قالت: سبحان الله! أتسألوني عن رجل لما قبض رسول الله (صلى الله عليه وآله)، قال الناس: أين يدفن؟ فقال علي عليه السلام: إنه ليس بأرضكم هذه بقعة أحب إلى الله من البقعة التي قبض فيها رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فادفنوه بها. وكيف تسألوني عن رجل فاضت نفس رسول الله (صلى الله عليه وآله) في يده فمسح بها وجهه؟. وكيف تسألوني عن رجل وضع يده من رسول الله (صلى الله عليه وآله) موضعا لم يضع أحد يده عليه غيره (يعني على سوئه عند غسله). وكان أحب الناس إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله). فقيل لها: فكيف خرجت عليه مع علمك هذا فيه؟ قالت: دعوني من هذا. فلو قدرت أن أفتدي منه بما على الأرض لفعلت). نلاحظ هنا بعد تدقيق الروايات المتفقة والمختلفة مع رواية ابن أبي شيبة الكوفي أنَ القاصي والداني قد شهد بقوة العلاقة المتينة بين الرسول الأكرم والإمام علي (صلوات ربي وسلامه عليهم) وكيف رسخ الإسلام هذه العلاقة حتى وصلت إلى ما وصلت إليه من رفعة ومكانة. فضلاً عن اعتراف عائشة أنها كانت ظالمة له عندما ألبت الناس عليه وهي تقود جموع المسلمين للخروج على الخليفة الحاكم الشرعي)([5]).

الهوامش:
([1]) المصنف، ج7، ص501.
([2]) مناقب الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)، ج2، ص91.
([3]) مسند أبي يعلى، ج8، ص279؛ ابن عساكر، تاريخ مدينة دمشق، ج42، ص394؛ ابن كثير، البداية والنهاية، ج7، ص397؛ الميلاني، قادتنا كيف نعرفهم، ج2، ص586؛ المرعشي، شرح إحقاق الحق، ج18، ص189؛ الريشهري، موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، ص294.
([4]) شرح الأخبار، ج1، ص140.
([5]) لمزيد من الاطلاع ينظر: أخبار الإمام علي بن ابي طالب في كتاب المصنف لابن ابي شيبة الكوفي: تأليف محمد سعدون عبيد العكيلي، ط: العتبة الحسينية المقدسة، مؤسسة علوم نهج البلاغة: ص 135-137.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2353 Seconds