من دلالة الأفعال في الخطبة المونقة: قوله (عليه السلام): ((وَسَبَقَتْ رَحْمَتُهُ)) ((وَتَمَّتْ كَلِمَتُهُ))

أثر نهج البلاغة في اللغة والادب

من دلالة الأفعال في الخطبة المونقة: قوله (عليه السلام): ((وَسَبَقَتْ رَحْمَتُهُ)) ((وَتَمَّتْ كَلِمَتُهُ))

249 مشاهدة

بقلم: الدكتور مصطفى كاظم شغيدل – الجامعة المستنصرية

((الحمد لله الذي صدقنا وعده هي مقالة المتقين، وصلى الله على خير خلقه أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين.
وبعد:
امتازت الخطبة المونقة لأمير المؤمنين عليه السلام والتي تسمى أيضا بـ(الخطبة الخالية من الألف) بكثرة الأفعال فيها، إذ وصلت إلى (170) فعل، فضلاً عما جاء مكرراً وبصيغة مختلفة؛ وهذه الخطبة مع أنها قيلت في موضع التندر لخلوها من الألف، غير أنها لم تكن خالية من الفكر بمختلف أبعاده، وهو على النحو الآتي:
قوله عليه السلام (وَسَبَقَتْ رَحْمَتُهُ)
تدلُّ مادَّة (سبق) في اللُّغة على التَّقدُّم إلى الأَشياء، كأَنْ يتقدَّم شيء إلى شيء، أَو يتقدَّم شيء على شيء [1]، يُقال: سَبَقَ يسبِقُ سبقاً [2]، والاستباق: التَّسابق [3].
    وقد ورد هذا الفعل (سبق) في الخطبة مرَّةً واحدة للدَّلالة على المعنى نفسه؛ إذ قال أَمير المؤمنين (عليه السلام): «وسَبَقَتْ رَحْمَتُهُ»، فـ(سبقت) فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح، والتَّاء تاء التَّأنيث السَّاكنة لا محلَّ لها من الإعراب، ومضارعه (يسبِقُ)، أَي: سبقَتْ رحمتُهُ غضبَهُ [4]. و(رحمتُه) فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضَّمَّة الظَّاهرة على آخره، وهو مضاف، والهاء ضمير متَّصل مبنيٌّ على الضمِّ في محلِّ جرٍّ بالإضافة، عائدٍ إلى الله عَزَّ وَجَلَّ، وجملة (وسبقت رحمته) معطوفة على جملة (وسبغت نعمتُه).
   *  *   * 
قوله عليه السلام ((وَتَمَّتْ كَلِمَتُهُ))
تدلُّ مادَّة (تَمَّ) في اللُّغة على الانتهاء، والكمال، والتَّحقُّق. قال الرَّاغب: «تَمَام الشَّيء: انتهاؤه إلى حدٍّ لا يحتاج إلى شيء خارج عنه، والنَّاقص: ما يحتاج إلى شيء خارج عنه. ويقال ذلك للمعدود والممسوح، تقول: عدد تَامٌّ وليل تامٌّ» [5]، ويُقال: رجل تميمٌ وامرأَة تميمة: تامَّا الخلق، ومن الحسِّي: التَّميمة، كأَنــَّهم يريدون أَنــَّها تَمام الدَّواءِ والشِّفاءِ المطلوب[6]، وليل التَّمام: أَطول ليلة في السَّنة تطلع فيه النُّجوم كلُّها. وقيل: ليلة التَّمام هي اللَّيلة الَّتي يتمُّ فيها القمر [7].
والفعل المجرَّد يأتي من باب (ضَرَب)، يُقال: تمَّ الأَمرُ، تحقَّق، وتمَّ الشَّيء: كملت أَجزاؤه[8].
وورد هذا الفعل (تـَمَّ) في الخطبة مرَّةً واحدةً مطابقاً دلالته اللُّغوية؛ إذ قال أَمير المؤمنين (عليه السلام): «وتمَّت كلمتُه»، أَيْ: تحقَّقت، وكملت، فـ«تمَّت» فعل ماضٍ مبنيٌّ على الفتح، والتَّاء تاء التَّأنيث السَّاكنة لا محلَّ لها من الإعراب، و(كلمتُه) فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضَّمَّة الظَّاهرة على آخره، وهو مضاف، والهاء ضمير متَّصل مبنيٌّ على الضَّمِّ في محلِّ جرٍّ بالإضافة، عائدٍ إلى الله تبارك وتعالى، وجملة (وتمَّت كلمته) معطوفة على جملة (وسبقت رحمته).
وقول أَمير المؤمنين (عليه السلام): «وتمَّت كلمته» فيه تضمين لقوله تبارك وتعالى : (وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ)[9].[10].

الهوامش:
[1]. ينظر: معجم مقاييس اللغة 3/129، وجمهرة اللغة 2/233، وتهذيب اللغة 2/91، والمصباح المنير 5/481، والقاموس المحيط 3/79.
[2]. ينظر: جمهرة اللغة 2/233.
[3]. ينظر: معجم مقاييس اللغة 3/129.
[4]. ينظر: مصباح المتهجّدين 33، ومنهاج السعادة في مستدرك نهج البلاغة 2/82.
[5]. مفردات ألفاظ القرآن: 168.
[6]. ينظر: معجم مقاييس اللغة 1/339.
[7]. ينظر: الصحاح في اللغة 1/65.
[8]. ينظر: أبنية الأفعال (دراسة لغوية قرآنية) 100و101.
[9]. الأنعام: 115.
[10]لمزيد من الاطلاع ينظر: الأفعال في الخطبة المونقة للإمام علي عليه السلام بين الدلالة المعجمية والاستعمال الوظيفي: للدكتور مصطفى كاظم شغيدل، ط1، مؤسسة علوم نهج البلاغة في العتبة الحسينية المقدسة، ص 32 –34.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.1239 Seconds