من كلام الإمام علي (عليه السلام) في كتب غريب الحديث قال عليه السلام: وقد رأَى خطيباً يخطُب: ((هَذَا الخطيبُ الشَّحْشَحُ))

مقالات وبحوث

من كلام الإمام علي (عليه السلام) في كتب غريب الحديث قال عليه السلام: وقد رأَى خطيباً يخطُب: ((هَذَا الخطيبُ الشَّحْشَحُ))

3K مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 19-06-2023

بقلم: الباحثة زهراء حسين جعفر

الحمدُ لله الذي جعل الحمد مفتاحاً لذكره، وسببًا للمزيد من فضله، ودليلا على آلائه وعظمته، وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالضياء، وقدمه في الاصطفاء، وجعله خاتم الأنبياء صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين.

أما بعد:
في حَدِيثِ أمير المؤمنين (عليه السلام): ((أَنَّهُ رَأَى رَجُلًا يخطُب، فَقَالَ: هَذَا الخطيبُ الشَّحْشَحُ))[1]. المفردة الغريبة التي عدَّها الشريف الرضي[2] من الغريب هي(الشَّحْشَح)، والشحشح من أصل (شَحّ)، والشُحّ في اللغة من: ((الشِّين وَالْحَاء الْأَصْل فِيهِ الْمَنْع، ثُمَّ يَكُونُ مَنْعًا مع حِرصٍ. مِنْ ذَلِك الشُّحُّ، وَهوَ البُخْلُ مَعَ حِرْصٍ))[3].
 اجمع اصحاب اللغة[4]، وغريب الحديث[5] بأنَّ معنى الشحشح: هُوَ الماهر بِالْخطْبَةِ الماضِي فِيهَا. وكل ماضٍ فِي كَلَام أَو سير فَهُوَ شَحْشَح، وذلك ((من قَوْلهم: قطاة شحشح سريعة حادة وناقة شحشح. وَامْرَأَة شحشاح: كَأَنَّهَا رجل فِي قَوْلهَا...، وَهَذَا كُله من معنى الشُّح لَا من لَفظه على مَذْهَب الْبَصرِيين وَهُوَ الْإِمْسَاك المفرط والتشدد الْفَاحِش)) [6]. فقوله (عليه السلام) (الشحشح) من المجاز يريد الماهر بالخطبة الماضي فيها، فقد تطورت دلالة اللفظة من الشُحّ أي البخل الى الفصيح اللسان البليغ، أو مأخوذ من معنى سرعة القطاة في سيرها، وَالنَاقَة السَرِيعَة كما ذكر الزمخشري[7]، وتبعه ابن الاثير[8]. وقد أثرى الإمام (عليه السلام) اللغة العربية بمعانٍ جديدة عند استعماله المفردة. و((الشحشح في غير هذا الموضع البخيل الممسك)) [9].)[10].

الهوامش:
[1] غريب الحديث: ابن سلام: 3/441، تهذيب اللغة(شحّ)3/255، الفائق في غريب الحديث: 2/225، الغريبين في القرآن والحديث: 3/976، وغريب الحديث: ابن الجوزي: 1/521، النهاية في غريب الحديث: 2/449، تاج العروس(شحّ)6/500، وقال الزبيدي: (وذلك الرَّجل صَعْصَعة بن صُوحانَ العَبْديّ، وَكَانَ من أَفصح النَّاس). تاج العروس: (شحح) 6/500.
[2] ينظر: نهج البلاغة: 529.
[3] مقاييس اللغة: (شح)3/178، وينظر: العين: (شح)3/13، وتهذيب اللغة: (شحّ)3/255، والمخصص: 1/248.
[4] ينظر: العين: (شح) 3/13، ومقاييس اللغة: (شح) 3/179، ولسان العرب: (شح) 2/496، وتاج العروس (شحّ) 6/500.
[5] ينظر: غريب الحديث: ابن سلام: 3/441، والغريبين في القرآن والحديث: 3/976، والفائق في غريب الحديث: 2/225، وغريب الحديث: ابن الجوزي: 1/521، والنهاية في غريب الحديث: 2/449.
[6] الفائق في غريب الحديث: 2/225، وينظر: الغريبين في القرآن والحديث: 3/976، وغريب الحديث: ابن الجوزي: 1/521، والنهاية في غريب الحديث والأثر: 2/449.  
[7] ينظر: الفائق في غريب الحديث: 2/225.   
[8] ينظر: النهاية في غريب الحديث: 2/449.
[9] نهج البلاغة: 529، وينظر: غريب الحديث: ابن سلام: 3/442، ولكن ابن الاثير وضع هذه المفردة تحت الجذر(شحشح)، وذكر حديث الإمام (عليه السلام) فقط لا غيره وله معنىً خاص، وهو الفصيح اللسان الماضي في خطبته، لذا نجد الإمام قد اسس لهذه اللفظة معنى معجمياً). ينظر: النهاية في غريب الحديث: 2/449.
[10] [10] مزيد من الاطلاع ينظر: كلام الإمام علي عليه السلام في كتب غريب الحديث/ دراسة في ضوء نظرية الحقول الدلالية، تأليف زهراء حسين جعفر، ط1، مؤسسة علوم نهج البلاغة في العتبة الحسينية المقدسة، ص 118-120.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 1.6211 Seconds