من سياسة السب التي اتبعتها السلطة الأموية: الحلقة الخامسة – مواجهة سياسة السب (أبو سعيد الخدري أنموذجًا)

مقالات وبحوث

من سياسة السب التي اتبعتها السلطة الأموية: الحلقة الخامسة – مواجهة سياسة السب (أبو سعيد الخدري أنموذجًا)

311 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 07-11-2021

بقلم: أ. د. ختام راهي الحسناوي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام عل خير الخلق أجمعين محد وآله الطيبين الطاهرين.
أما بعد:
فإن ممن تصدوا لسياسة السب التي انتهجتها السلطة الأموية هو أبو سعيد الخدري(ت64هـ)، فقد روي عنه عدد من أحاديث الفضائل منها:
- عن أبي سعيد عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: ((عليّ خير البرية))[1].
- وعنه قال: ((كان لعلي أحسبه، (قال): من النبي (صلى الله عليه وآله) مدخلاً لم يكن لأحدٍ من الناس))[2].
- عن أبي سعيد أن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: ((﴿وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ﴾[3] عن ولاية علي...))[4].
- وعنه قال: سألت رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن قوله تعالى: ﴿وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ﴾[5] قال: ذاك أخي علي بن أبي طالب))[6].
- عن أبي سعيد الخدري قال: نزلت هذه الآية ﴿يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ﴾[7] على رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوم غدير خم في علي بن أبي طالب))[8].
- وعنه قال: ((لما نصب رسول الله علياً يوم غدير خم فنادى له بالولاية هبط جبرئيل عليه بهذه الآية ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ﴾[9]))[10].
- وعنه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ((أُعطيتُ في عليّ خمساً هنّ أحبُّ إليّ من الدنيا وما فيها: أما واحدة فهو تكاتي بين يدي الله عزّ وجل حتى يفرغ من الحساب، وأما الثانية فلواء الحمد بيد آدم (عليه السلام) ومَنْ ولد تحته، وأما الثالثة فواقف على عقر حوضي يسقي من عرف من أُمتي، وأما الرابعة فساتر عورتي ومسلمي إلى ربي عزّ وجل، وأما الخامسة فلست أخشى عليه أن يرجع زانياً بعد إحصان ولا كافراً بعد إيمان))[11].
فضلاً عن ذلك فقد روى الخدري نزول عدد من الآيات في الإمام علي (عليه السلام) مثل آية التطهير وغيرها[12] وأحاديث النبي (صلى الله عليه وآله) في فضائله مثل حديث الثقلين والموالاة[13]، وحديث المنزلة[14]، وتبليغ براءة[15] وغيرها.[16].

الهوامش:
[1] الحاكم الحسكاني، شواهد التنزيل، 2/548–549؛ الخوارزمي، مناقب، ص111.
[2] ابن عدي، الكامل في الضعفاء، 2/144.
[3] سورة الصافات: الآية 24.
[4] الحاكم الحسكاني، شواهد التنزيل، 2/196.
[5] سورة الرعد: الآية 43.
[6] الحسكاني، شواهد التنزيل، 1/473.
[7] سورة المائدة: الآية 67.
[8] ابن مردويه، ما نزل في علي من القرآن، ص239.
[9] سورة المائدة: الآية 3.
[10] ابن مردويه، ما نزل في علي من القرآن، ص231.
[11] ابن حنبل، فضائل أمير المؤمنين، ص289–290.
[12] الحاكم الحسكاني، شواهد التنزيل، 2/99؛ ابن مردويه، مناقب علي، ص278–302؛ وينظر: روايته لنزول الآية ﴿إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمْ الرَّحْمَانُ وُدًّا﴾ في الإمام علي؛ الحسكاني، شواهد التنزيل، 1/553–554.
[13] ابن حنبل، فضائل أمير المؤمنين، ص180؛ ابن مردويه، مناقب علي، ص121، ص176.
[14] ابن حنبل، فضائل أمير المؤمنين، ص154.
[15] المصدر نفسه، ص252–253؛ ابن مردويه، مناقب علي، ص252.
وينظر: مناقب أخرى عن أبي سعيد الخدري؛ الحاكم النيسابوري، المستدرك، 3/352؛ ابن مردويه، مناقب علي، ص74، ص143، ص146.
[16] لمزيد من الاطلاع ينظر: رواية فضائل الإمام علي عليه السلام والعوامل المؤثرة فيها (المراحل والتحديات)، الدكتورة ختام راهي الحسناوي، ص 93-94.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.1968 Seconds