من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي 9- تأكيد الرسول (صلى الله عليه وآله) أن الإمام علياً (عليه السلام) هو نفسه ومنه.

مقالات وبحوث

من أخبار الإمام علي عليه السلام في كتاب المصنف لابن أبي شيبة الكوفي 9- تأكيد الرسول (صلى الله عليه وآله) أن الإمام علياً (عليه السلام) هو نفسه ومنه.

200 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 30-01-2024

بقلم: الدكتور محمد سعدون عبيد العكيلي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين.

أما بعد:
  روى الكوفي([1]) فقال: (... عن هانئ بن هانئ عن علي قال: قال لي النبي (صلى الله عليه وآله):  (أنت مني وأنا منك). ويتفق سليم بن قيس الهلالي([2]) مع الكوفي بالرغم من تقدمه وسبقه التاريخي عليه نجد أن الاتفاق أتى نتيجة نقل ابن أبي شيبة الكوفي للرواية وحسب سنده ومصادره. يروي   ويقول: (قال: أفتقرون أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قضى بيني وبين جعفر وزيد في ابنة حمزة فقال: يا علي، أما أنت مني وأنا منك، وأنت ولي كل مؤمن بعدي). وأيضاً يتفق محمد بن سليمان الكوفي([3]) فيروي ويقول: (... وهانئ بن هانئ عن علي [عليه السلام] قال: قال لي النبي (صلى الله عليه وآله): أنت مني وأنا منك). وهنا يختلف القاضي النعمان([4]) فيقول: (أعمش بن شيرين، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعلي بن أبي طالب عليه السلام: أنت مني وأنا منك).
 وهنا الاختلاف في السند والنص فهو يورد عن أعمش بن شيرين والأخير يشير ويذكر النص الصريح للرواية عكس الكوفي ومن اتفق معه فهم يشيرون في نص الرواية إلى أن َالإمام هو الذي يصرح بهذه الفضيلة. وهنا يظهر لنا مدى عمق العلاقة الروحية التي تربط الإمام عليًا (عليه السلام) الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله).
وكيف لا وقد أكد القرآن الكريم هذه الفضيلة، فقال سبحانه وتعالى: {فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ الله عَلَى الْكَاذِبِينَ} ([5]).
وأيضاً روى الكوفي([6]) رواية تنص على تقول الناس على الإمام وعلاقته الاجتماعية بالرسول (صلى الله عليه وآله) حيث يقول: (... عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: ذكر عنده قول الناس في علي فقال: قد جالسناه وواكلناه وشاربناه وقمنا له على الاعمال، فما سمعته يقول شيئا مما يقولون، إنما يكفيكم أن تقولوا: ابن عم رسول الله (صلى الله عليه وآله) وختنه، وشهد بيعة الرضوان، وشهد بدرا). ويتفق المحب الطبري([7]) مع الكوفي في سند ونص الرواية حيث يرويها بالشكل التالي: (... عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: ذكر عنده قول الناس في علي فقال: قد جالسناه وواكلناه وشاربناه وقمنا له على الاعمال، فما سمعته يقول شيئا مما يقولون، إنما يكفيكم أن تقولوا: ابن عم رسول الله (صلى الله عليه وآله) وختنه، وشهد بيعة الرضوان، وشهد بدرا). وهنا يختلف الباعوني([8]) فيقول: ( وعن عبد الرحمان بن أبي ليلى وقد ذكروا عنده عليا وقول الناس فيه فقال عبد الرحمان: جالسناه وجاريناه وواكلناه وشاربناه وقمنا له على الأعمال فما سمعته يقول ما يقولون، ألا يكفيكم أن يقولوا ابن عم رسول الله (صلى الله عليه وآله) وحبيبه وأخوه وصهره وشهد بيعة الرضوان).)([9]).

الهوامش:
([1]) المصنف، ج7، ص499.
([2]) كتاب سليم بن قيس، ص196.
([3]) مناقب الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)، ج1، ص496.
([4]) شرح الأخبار، ج1، ص93.
([5]) سورة آل عمران، آية: 61.
([6]) المصنف، ج7، ص499- ص500.
([7]) أبو جعفر أحمد (ت 694 هـ)، الرياض النضرة في مناقب العشرة، د- ط، دار الكتب العلمية، (بيروت، د- ت)، ج3، ص122.
([8]) محمد بن أحمد الدمشقي الشافعي (ت871هـ)، جواهر المطالب في مناقب الإمام علي (عليه السلام)، تحقيق: محمد باقر المحمودي، ط1، مجمع إحياء الثقافة الإسلامية، (قم - 1415ه)، ص240؛ المرعشي، شرح إحقاق الحق، ج31، ص572.
([9]) لمزيد من الاطلاع ينظر: أخبار الإمام علي بن ابي طالب في كتاب المصنف لابن ابي شيبة الكوفي: تأليف محمد سعدون عبيد العكيلي، ط: العتبة الحسينية المقدسة، مؤسسة علوم نهج البلاغة: ص 130-132.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.3138 Seconds