صورة النبي الأكرم في نهج البلاغة

الإصدارات

صورة النبي الأكرم في نهج البلاغة

332 مشاهدة

تأليف: ناجح جابر الميالي

في بحثنا تناولنا صورة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم ومدى التأثير والتفاعل مع المتلقي وكيف جاء التصوير مقنعا وممتعا وما عوامل استمرار التأثّر به إلى يومنا هذا وكيف استطاع المبدع ومن أي زاوية إبداع مميزة وفريدة وطريقة ترتيب في الأصوات أو التراكيب أو البيان أو غيرها أن يؤثر وينقل الصورة مثيرة لمشاعر المتلقي ومقنعة له مع الإمتاع وهو ما لم يرد ولو بالإشارة في هذا البحث. ومن القريب أيضا كتيب صغير بعنوان سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في نهج البلاغة للسيد هاشم الميلاني، جمع فيه بعض النصوص التي أشارت إلى سيرة النبي >صلى الله عليه وآله وسلم) مع بعض الآيات القرآنية ليوضح من خلالها بلاغة الإمام علي عليه السلام وأنه ذكر المولد والبعثة والأوصاف النبوية وذلك بمقابلة هذه النصوص بآيات قرآنية تضمنت الدلالة المشار إليها من دون أي بيان أو ذكر بل من دون أي إشارة للأسلوب، أو اللغة والتركيب والبيان البلاغي الذي جاءت به ونستطيع أن نقول إنه جمع نصوص نهج البلاغة مقارنة لما تضمنت دلالتها من النصوص القرآنية وبُعْدُهُ واضح تماما عن بحثنا إلا في القرب من العنوان كما هو الحال مع سابقه، ومن العنوانات التي تقرب من بحثنا بحث تأريخي لم أطلع عليه ؛ لأنه في طور الكتابة في قسم التأريخ من كلية الآداب جامعة البصرة وهو (السيرة النبوية في رؤية أمير المؤمنين عليه السلام). ومن تتبعنا للنصوص التي تعلقت بالنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم في نهج البلاغة بحثا وراء الصورة والفرادة والإمتاع والأسلوب المميز والطريقة التي حركت طاقات اللغة العادية إلى ما هو جديد ومتجدد في الإيصال يثير ويؤثر ويقنع ويمتع وبيان أسلوب المبدع (الإمام أمير المؤمنين علي عليه السلام) هو منهاج سِرْنَا عليه في هذه الأطروحة عن هذا الأسلوب المصوّر للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم. بعد المقدمة تطلب أن نمهد للبحث عن الأسلوب والأسلوبية التطبيقية؛ لبيان ما نسير عليه في الأسلوبية التطبيقية لتعدد سبل العمل بها، وبعدها ثلاثة فصول كان الأول: منها في (الأسلوبية الصوتية) لبيان الأصوات التي جاء بها المبدع بتواشج دلالي وتميّز مثير ومؤثر في رسم الصورة النبوية وكان على مبحثين: المبحث الأول في أسلوبية الصوت المفرد وما في الصوت من رسم للصورة النبوية في حال تكراره أو فرادته الإبداعية في النصوص وما في ذلك من أثر في المتلقي وكيف يحصل الإقناع بجرس هذه الأصوات التي توحي بدقة اختيارها، والمبحث الثاني في أسلوبية الإيقاع وما له من أثر مميز في رسم الصورة وتأثيرها وإمتاعها أيضا. وكان الفصل الثاني(الأسلوبية التركيبية) في ثلاثة مباحث الأول في الجملة من حيث الطول والقصر وما في ذلك من فرادة الأسلوب وما أعطاه تركيبها من أسلوب اختص به المبدع وخص به الصورة النبوية بما هي مختصة به والمبحث الثاني في الأساليب من استفهام ونداء وتعجب وغيرها، والمبحث الثالث في الظواهر الأسلوبية الأخرى وفيها جميعا نبحث عن الصورة النبوية في الأسلوب الفريد والمميز. وأما الفصل الثالث: (الأسلوبية البيانية) فهو للكشف عما في البيان من صور إبداعية للنبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم وهو من ثلاثة مباحث: الأول في (الأسلوبية التشبيهية)، وفي المبحث الثاني (الأسلوبية الاستعارية)، والمبحث الثالث (الأسلوبية الكنائية) لما في جانب الأسلوبية البيانية من صور نبوية في النهج أكثر من غيرها من علوم البلاغة، تبع هذا أهم نتائج البحث التي توصلنا إليها مع خاتمة وتفصيل بثبت المصادر والمراجع وملخص باللغة الإنكليزية.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.3132 Seconds