من الأمثال العربية في نهج البلاغة أقواله (عليه السلام) المبنية على حادثة: 2-قوله عليه السلام: (قلبت لابن عمك ظهر المجن ففارقته مع المفارقين وخذلته مع الخاذلين)

مقالات وبحوث

من الأمثال العربية في نهج البلاغة أقواله (عليه السلام) المبنية على حادثة: 2-قوله عليه السلام: (قلبت لابن عمك ظهر المجن ففارقته مع المفارقين وخذلته مع الخاذلين)

448 مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 06-03-2024

بقلم: الدكتور حسن طاهر ملحم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على من تبوأ من الفصاحة ذروتها وأصبح بذلك أفصح العرب أبي القاسم محمد صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين لا سيما الإمام علي عليه السلام أمير البيان..

وبعد:
(قلبت لابن عمك ظهر المجن ففارقته مع المفارقين، وخذلته مع الخاذلين...)[1].
قال ابن قتيبة[2]: ووجدت في كتاب لعلي بن أبي طالب كرم الله وجه إلى ابن عباس حين أخذ من مال البصرة ما أخذ (إني أشركتك في أمانتي....)،  مع اختلاف في الكتاب الذي عند ابن أبي الحديد شارح النهج[3] في بعض الألفاظ مختلفاً عما جاء عند البلاذري[4] المطابق لشرح كتاب النهج، والكتاب كتبه أمير المؤمنين (عليه السلام) بعد سماعه بابتياع ابن عباس عند قدومه مكة من عطاء بن جبير مولى بني كعب من جواريه ثلاث مُوَلَّدات حجازيات يقال لهن: شادن وحوراء وفنور بثلاثة آلاف دينار[5]
وبعمله هذا لامَه الإمام علي (عليه السلام) كثيراً معاتباً إياه بأنك قد قلبت لابن عمك ظهر المجن[6]، والمثل ذكره الميداني[7]  ويضرب لمن كان لصاحبه على مودة ورعاية ثم حال عن العهد[8]، وقلب فلان مجنهُ أي أسقط الحياء وفعل ما شاء[9])([10]).

الهوامش:
[1]- نهج البلاغة: كتاب (41)
[2]- ابن قتيبة:غريب الحديث، 1/369
[3]- شرح النهج: 16 /167
[4]- أنساب الاشراف، ص174
[5]- البلاذري: أنساب الأشراف، ص174 ؛ ابن عبد ربه: العقد الفريد، 2/242
[6]- المجن: الترس، ينظر لسان العرب، 13/94
[7]- مجمع الأمثال، 2/490
[8]- ابن قتيبة: غريب الحديث، 1/369 ؛ ابن الأثير: النهاية في غريب الحديث، 1/308
[9]- ابن منظور: لسان العرب، 13/94
([10]) لمزيد من الاطلاع ينظر: الأمثال العربية ومدلولاتها التاريخية في كتاب نهج البلاغة، للدكتور حسن طاهر ملحم، ط1، مؤسسة علوم نهج البلاغة في العتبة الحسينية المقدسة، 206-207.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2528 Seconds