أخلاق الإمام علي عليه السلام قال عليه السلام: (كفى بالأجل حارساً)

سلسلة قصار الحكم

أخلاق الإمام علي عليه السلام قال عليه السلام: (كفى بالأجل حارساً)

3K مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 30-08-2023

بقلم: محمد صادق السيد محمد رضا الخرسان

((الحمد لله وإن أتى الدّهرُ بالخطب الفادحِ، والحدثِ الجليلِ، وأشهدُ أن لا إله إلّا الله ليس معه إله غيرهُ وأن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وآله))

أما بعد:
الدعوة إلى الثقة بالله والتوكل عليه وعدم الاتكال على الإعدادات الشخصية للحماية؛ لأنها مهما كانت دقيقة وحساسة في ضبط الحالة لتطورها وتفوقها في مجال الحراسة وتوفير الحماية فإنها تعجز عن ذلك إذا كان المحتوم، بل وتكون أداة مساعدة أحياناً على تهيئة الأمور بما يجعلها مستجيبة لأمر الله تعالى، فإن من اليقين أن لكل مخلوق أجلا معيناً ومدة يقضيها في الحياة الدنيا ولا يمكن لأحد – مهما كان – أن يختصر من ذلك أو يقلل المدة أو يتدخل في كيفيتها بل ذلك مما ينفرد به الخالق عز وجل، وهذا لوحده كاف في تأمين هذا الجانب الحساس الذي يحتل من الإنسان جانباً واسعاً من تفكيره وتدبيره.
إذن إن تطرق الشك لدى الإنسان في شيء فلا يشك في أن الموعد المقرر لرحيله عن هذه الدار الدنيا إلى حيث الدار الآخرة وساحة القضاء العادل والمجازاة، هو الكفيل بإبقائه حتى حلول الموعد فهو المدافع والمحامي والحارس.
ولا يعني هذا أن يترك الإنسان نفسه عرض للخطر أو من دون ما أجراءات أمينة مناسبة وحالته الخاصة بل عليه أن لا يمنعه ذلك من الاعتقاد الراسخ بان الله هو الحامي القادر على كل شيء ومن دون إرادته وأمره لا يتم شيء.
فالمطلوب من الفرد المسلم أن يسلم أمره لله تعالى ولكن مع إجرائه لتلك الإجراءات المناسبة له كإنسان ومن دون ما اتكال واعتماد بل يعزز ذلك إيمانه بالقدرة المتعالية والإحاطة بكل شيء إحاطة هيمنة وقدرة[1].

الهوامش:
[1] لمزيد من الاطلاع ينظر: أخلاق الإمام علي عليه السلام: محمد صادق السيد محمد رضا الخرسان، ج1، ص257-258.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2122 Seconds