من المجالات الإرشادية عند الإمام علي عليه السلام المجال الثالث: الإرشاد المهني

مقالات وبحوث

من المجالات الإرشادية عند الإمام علي عليه السلام المجال الثالث: الإرشاد المهني

3K مشاهدة | تم اضافته بتاريخ 02-12-2020

بقلم: د. نهاية جبر المحمداوي- الجامعة المستنصرية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وآله الطيبين الطاهرين.
أما بعد:
أكد الإمام علي (عليه السلام) وجوبية العمل توجيهاً بالكلمة وتقريراً بالعمل وحرض المسلمين عليه لأنه عبادة (العمل العمل ثم النهاية النهاية والاستقامة الاستقامة ثم الصبر الصبر والورع الورع، ان لكم نهاية فانتهوا إلى نهايتكم([1]).
إذ قدم الإمام (عليه السلام) من توجيهاته العمل على الاستقامة والصبر والورع لان هذه المعاني كلها هي نتائج العمل الخير إذ كان الإمام (عليه السلام) يحفر الآبار في المدينة وفي طريق الحج فسميت المنطقة (آبار علي) وكان يطحن بيده الحب والملح وسقى النخل وجنى الثمر.. ولما تولى خلافة المسلمين خصف نعله بيده ورقع جبته، فاعترض ابن العباس مرة وقال:
امير المؤمنين يخصف نعله بيده؟ اجاب الإمام (عليه السلام): يا ابن عباس ان هذه النعل احب الي من امرتكم لولا ان اقيم حقاً وازهق باطلاً([2]).
وفي اطار العمل أيضا يقول امير المؤمنين(عليه السلام) (النفس ان لم تشغله شغلك فبعض الاشياء ان لم يشغلها الإنسان لا يحدث شيء كالجماد فلو وضعت الخاتم الذي تلبسه على الرف أو في صندوق فلا يحدث شيء، لكن نفس الإنسان شيء آخر، يجب تشغيلها دائماً، اي يجب ان تكون دائماً مشغولة بعمل يؤدي إلى تمركزها وتحرضيها على العمل والا فان تركتموها فإنها سوف تجبركم على الاشتغال بما يحلو لها وحينئذ يتفتح باب الخيال امام الإنسان إلى ان تجره هذه التخيلات إلى آلاف الانواع من الذنوب وعلى العكس من ذلك يكون للإنسان عمل وشغل فانه يجذب الإنسان نحوه ولا يمنحه مجالاً للفكر والتخيل الباطل([3]).
وفي التقصير في العمل يقول الإمام (عليه السلام) (من قصر في العمل ابتلى بالهم ولا حاجة لله فيمن ليس لله في ماله نفسه نصيب) ويقول (الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر)([4]).
وفي اغتنام الفرصة للعمل يقول (بادر الفرصة قبل ان تكون غصه)([5]).
أكثر الإمام علي (عليه السلام) من الحكم والنصائح التي تزين الاعمال العبادية والسلوكية إذ قال (افضل العمل ما اريد به وجه الله) (وافضل الاعمال لزوم الحق) مقابل هذه حذر من نقائضيها (احذر كل عمل يرضاه صاحبه لنفسه، ويكرهه لعامه المسلمين) (إياك وكل عمل إذ ذكر لصاحبه انكره).
ثم قسم الاعمال المهنية الى:
أ. وظائف: منها الولاة والقضاة والجنود، والشرط، والكتاب..
ب. الأعمال اليدوية والتجارة والصناعات هذا ما فصله الإمام علي (عليه السلام) في كتابه إلى مالك الاشتر لما ولاه مصر.
وأطلق الإمام علي (عليه السلام) الحكم والإرشادات التي تشرع الوفاقية بين القول والعمل وتوقا إلى بناء مجتمع مثالي إذ قال.
(انكم إلى اعراب الاعمال احوج منكم إلى اعراب الاقوال)
(الشرف عند الله سبحانه بحسن الاعمال لا بحسن الاقوال)
(بحسن العمل تجني ثمرة العلم، لا بحسن القول)
والمجتمعات تزدهر بحسن العمل لا بحسن الوعود السرابية وتطل في حكمة الإمام (عليه السلام) الاضاءات المشرقة، ولقد ابعد في وفاقية القول والعمل مقدماً العمل على القول، لان العمل يتزين بصدق التنفيذ وجمال الاتقان قال (زيادة الفعل على القول احسن فضيلة، وتقضى الفعل على القول اقبح رذيلة)([6]).
ويؤكد أمير المؤمنين (عليه السلام) على أهمية العمل وانه يؤدي بالفرد إلى الشعور بشخصيته اذ ان الإنسان يستغني عن الآخرين بواسطة العمل وبخاصة ان كان مقروناً بالإبداع فانه يشعر بالشخصية إمامهم أي لا يشعر بالحقارة بعد ذلك.

وهناك بيتان في الديوان المنسوب لأمير المؤمنين (عليه السلام) هما

لنقل الصخر من قمم الجبال                          احــــب الي من مـــنن الرجال

يقول الناس لي في الكسب عار                           فـــان العار في ذل الســؤال([7])([8])

 الهوامش
([1]) (خطبة 176).
([2]) نصرالله، 2006، ص292-293.
([3]) مطهري،2000،ص241-242.
([4]) بيضون،1417،ص733.
([5]) بيضون،1417،ص733.
([6]) نصرالله، 2006، ص301
([7]) المطهري، 2000، ص247.
([8]) لمزيد من الاطلاع ينظر: الإرشاد في فكر الإمام علي عليه السلام، للدكتورة نهاية جبر المحمداوي، ط: العتبة الحسينية المقدسة، مؤسسة علوم نهج البلاغة، ص68-70.

المقالة السابقة المقالة التالية
ادارة الموقع

ادارة الموقع

Execution Time: 0.2190 Seconds